منتديات ابو سيفين نجع خيربه
نرحب بكم ذائرنا العزيز
فى منتديات القديس ابو سيفين بنجع خيربة
وندعوك للتسجيل والمشاركة

هل كلام بولس الرسول يتعارض مع كلام السيد المسيح

اذهب الى الأسفل

هل كلام بولس الرسول يتعارض مع كلام السيد المسيح

مُساهمة من طرف ابن الراعى2 في الجمعة يوليو 12, 2013 3:54 pm

: 17 لهذا يحبني الاب لاني اضع نفسي لاخذها ايضا


فى هذا النص الكتابى ببشاره معلنا يوحنا الاصحاح العاشر والعدد السابع عشر يقول رب المجد يسوع انه له سلطان على نفسه البشريه يضعها من ذاته وياخذها من ذاته

ثم يتجهون الى رساله معلنا بولس الرسول الى غلاطيه ويقطعون هذا النص الكتابى فى العدد الاول من الاصحاح الاول



1: 1 بولس رسول لا من الناس و لا بانسان بل بيسوع المسيح و الله الاب الذي اقامه من الاموات
ويقولون انه يوجد تناقض بين كلام يسوع المسيح وكلام بولس الرسول فكلام يسوع يقول انه هو الذى يضع نفسه البشريه وياخذها بينما كلام بولس يقول عكس ذلك وهو ان الله هو الذى اقام يسوع من الاموات


الرد
ــــــــــ

فى البدايه احب ان اكرر نصيحتى على احبائى المشككين بعدم اقتطاع النصوص وايضا ان يرجعو للتفاسير المسيحيه المعتمده لكى يتاكدو انهم دائما متسرعين فى فهم الشواهد

فى هذه الشبهه نجد ان الحبيب المشكك يريد ان يفصل بين اقنوم الاب واقنوم الابن قائلا ان الاب شخص وهو الله والابن هو شخص اخر

فتعالو سويا فى البدايه لنتعرف على الله الواحد مثلث الاقانيم ثم نفسر النصوص المعروضه


17: 11 و لست انا بعد في العالم و اما هؤلاء فهم في العالم و انا اتي اليك ايها الاب القدوس احفظهم في اسمك الذين اعطيتني ليكونوا واحدا كما نحن

فى بشاره معلمنا يوحنا الاصحاح السابع عشر والعدد الحادى عشر يقول لنا ان يسوع المسيح فى حديثه للاب الحال فيه يقول وانا اتى اليك ايها الاب القدوس اكرر الاب القدوس الاب القدوس

وعندما نقوم بربط الشواهد الكتابيه نجد فى بشاره لوقا والاصحاح الاول فى بشاره الملاك للقديسه مريم العذراء بميلاد يسوع المسيح فيقول

1: 35 فاجاب الملاك و قال لها الروح القدس يحل عليك و قوة العلي تظللك فلذلك ايضا القدوس المولود منك يدعى ابن الله

نلاحظ ماذا يقول الملاك القدوس المولد منك يدعى ابن الله اى الله الابن القدوس اكرر الله الابن القدوس فبربط الشاهدين نجد الاب القدوس و الابن القدوس وهذا دليللا وتاكيدا على كلام بسوع المسيح عندما اعلن قائلا انا والاب واحد



اما عن الروح القدس فبيربط الشواهد الكتابيه فى سفر اعمال الرسل والاصحاح الخامس والعدد الثالث فى كلام بطرس الرسول لحنانيا الذى اختلس من ثمن الحقل

5: 3 فقال بطرس يا حنانيا لماذا ملا الشيطان قلبك لتكذب على الروح القدس و تختلس من ثمن الحقل


انت تكذب على الروح القدس نلاحظ انت تكذب على الروح القدس وفى نفس الوقت وسياق الكلام يعرفنا بطرس الرسول من هو الروح القدس فيقول


5: 4 اليس و هو باق كان يبقى لك و لما بيع الم يكن في سلطانك فما بالك وضعت في قلبك هذا

انت لم تكذب على انسان بل على الله اكرر الله الله الله فذان هل كذب حنانيا على الروح القدس ام كذب على الله؟؟؟


مما يؤكد ان الروح القدس هو ذات الله

الاب القدوس الابن القدوس الروح القدوس الثلاثه الاقانيم لله الواحد

وجود الله عقل الله روح الله الله الكائن بذاته العاقل الناطق الحى بروحه
وبالطبع يوجد شواهد كتابيه كثيره جدا توضح لنا وحدانيه الله المثلث الاقانيم ولكنى اكتفيت بابسطهم واوضحهم ليناسب عقليه اخوتنا الاحباء المشككين

فنرجع الى سؤال الشبهه المطروحه كيف يقول يسوع انه له سلطان على نفسه البشريه ليضعها وياخذها بينما يقول بولس الرسول ان الله الاب اقامه ؟
بعد ربط الشواهد الكتابيه السابقه تاكدنا ان مساواه اقنوم الاب والابن فى الذات والجوهر
ويسوع ياكدها ايضا فى كلامه فى بشاره معلمنا يوحنا الاصحاح الرابع عشر والعدد العاشر حينما يقول

14: 10 الست تؤمن اني انا في الاب و الاب في الكلام الذي اكلمكم به لست اتكلم به من نفسي لكن الاب الحال في هو يعمل الاعمال

14: 11 صدقوني اني في الاب و الاب في و الا فصدقوني لسبب الاعمال نفسها


انا فى الاب والاب فيا لان اقنوم الابن هو عقل الله وبكل تاكيد عقل الله لم يفارقه ابداااااا والاب هو اللاهوت الحال فى هيكل الجسد ويسوع يؤكد هذا الكلام قى نفس العدد قائلا الاب الحال فيا الحال فيا الحال فيا

تعرفنا بمافيه الكفايه على وحدانيه الله المثلث الاقانيم ومساوه الاقانيم وتعريفها

اما عن مضوع الشبهه فنحب ان ناكد ان بولس لم يناقض الكلام ابدا فان قران فى نفس الرساله التى اقتبس منها الحبيب المشكك العدد نجد

1: 3 نعمة لكم و سلام من الله الاب و من ربنا يسوع المسيح

فى العدد الثالث يقدم اقنوم الاب عن الابن

1: 1 بولس رسول لا من الناس و لا بانسان بل بيسوع المسيح و الله الاب الذي اقامه من الاموات


وفى العد الاول يقدم اقنوم الابن عن الاب
فما معنى هذا ؟ معناه ان بولس يردي ان يقول لنا لافرق من ذكر الابن اولا ثم الابن او العكس لانهم واحد فى الذات والجوهر
فلو كان الحبيب المشكك اكمل النصوص لفهم ولكنهم للاسف اعتادو على تقطيع النصوص
كما نجد ايضا فى الرساله بولس يقول انه بولس رسول ليسوع المسيح والله الاب اى يتكلم عن اقنوم الابن واقنوم الاب
فماذا عن اقنوم الروح القدس يابولس؟؟؟13: 2 و بينما هم يخدمون الرب و يصومون قال الروح القدس افرزوا لي برنابا و شاول

للعمل الذي دعوتهما اليه
فى سفر الاعمال والاصحاح الثالث عشر يقول ان اقنوم الروح القدس اختار وافرز بولس للرسوليه
ونجد ايضا فى نفس السفر

9: 5 فقال من انت يا سيد فقال الرب انا يسوع الذي انت تضطهده صعب عليك ان ترفس مناخس

ان اقنوم الابن ظهر لشاول الطرسوس لدعوت الرسوليه
فبريبط جميع الوشاهد نجد ان اقنون الابن دعى شاول للرسوليه واقنوم الروح القدس قال افرزو لى شاول فاصبح بولس الرسول ثم فى رسائله يكتب انه رسول للاه الاب والابن ومختار بالروح القدس

اخى الحبيب المشكك عليك ان ترجع للتفاسير المسيحيه المعتمده ولا تقطع النصوص ولاتعتمد على ذاتك فى التفسير فانت ليس لك حق التفسير

ابن الراعى2

عدد المساهمات : 12
نقاط : 34
تاريخ التسجيل : 23/05/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى